موصلنا

منتدى مستقل


    ياشعبنا في تونس احذر العمائم واللحى فهي قادمة

    شاطر
    avatar
    حاتم الطائي

    عدد المساهمات : 108
    تاريخ التسجيل : 30/10/2010
    العمر : 77

    ياشعبنا في تونس احذر العمائم واللحى فهي قادمة

    مُساهمة من طرف حاتم الطائي في الإثنين يناير 17, 2011 9:50 pm

    ياشعبنا في تونس احذر العمائم واللحى فهي قادمة
    كتابات - عمر سلوان الشمري
    يافتيان وفتيات تونس المنتصرة نصيحة عراقية مبتلة بالدموع والندم ونسأل الله ان لا تكون النصيحة متأخرة وهي احذر ياشعب الياسمين والزيتون احذر ثم احذر دبيب اللحى والعمائم وفتاوى القرضاوي والسيستاني وخامنئي وامام الازهر , فقد فرخوا وتكاثروا في بلاد الغرب والملل يقتلهم فهم تنابلة الاموال والرعاية الغربية تذكروا ابو حفص المصري واسامة بن لادن والخميني ولا تغركم المظاهر فهي من مستلزمات الضحك على الشعوب ’ رجال الدين ذوي اللحى المصبوغة بالحناء والعيون الحمراء والفتاوي السوداء انهم بانتظار مثل هذا اليوم ! ياشعبنا العظيم في تونس هم في الطريق الى تونس افتحوا عيونكم جيدا واحموا مطاراتكم من ان يتسرب الاسلاميون الى تونس مثل النمل الابيض ,تذكروا انتفاضة الشعب الايراني العظيم على طاغية الملوك محمد بهلوي كيف سارعت فرنسا وهي بلد الحرية والحضارة كيف تسابقت مع الشعب المنتصر وارسلت طائرة خاصة محملة بملايين الدولارات والجنيهات والتومانات , طائرة مثل القدر الاعمى حطت على طهران تحمل اليهم آية الله العظمى خميني طال ظله الذي سرق ثورة الشعب الايراني وافراحهم وحضارتهم وجعل الفقراء والمثقفون الثائرون يترحمون على عهد شاه ايران , ياشعبنا العظيم في تونس تذكرونا نحن العراقيين حينما ترنح نظام صدام حسين بقبضات الشابات والشبان العراقيون الذين صاروا مشروعا للمقابر الجماعية او البلاد البعيدة . كيف سارع الغرب المتربص الى ارسال جيوشه بسرعة الصاروخ والدبابة الحديثة نعم ارسل الغرب اساطيله وخربوا بلادنا وزرعوا عملائهم في المجتمع العراقي وركضوا نحو كراسي الحكم ومنابع النفط وخزائن العراق واعراض العراقيين , عملاء الغرب الذين جعلونا نرى النجوم في الظهر ونترحم على عهد صدام حسين , واليوم يستعد الغرب الذي لا تغيب الشمس عن خلايا عملائه لكي يرسل اللحى المفخخة والعمائم الملطخة ومعهم مخططات تستمر مدى الحياة فهم ينتظرون القيامة بفارغ الصبر , ياشعب بيرم التونسي وابو القاسم الشابي والطاهر بن عاشور ياشعب محمد البوعزيزي نهديكم نحن العراقيون المنكوبين باللحى والعمائم التهاني الاستثنائية فقد انتصرتم على الطغيان الوطني بانتفاضة وطنية محلية ولم تمدوا اياديكم الطاهرة الى الغرب غير الطاهر تسترحمون قدراته العسكرية الكارثية لتسقطوا نظامكم الدموي ولم تستجدوا دول البترول العربية المتخلفة العفنة لتغدق عليكم فتات اموال النفط فتضعونها هدايا ورشاوى في حساباتكم الخاصة , لم تطردوا رئيسكم زين العابدين بن علي بقوات اجنبية ولم تتنتظروا عودة معارضة الفنادق والعمالة فوق دبابات المحتل كما حصل معنا انتفاضتكم نموذج راقي لاتقاس به كل انتفاضات التاريخ بسبب انكم تركتم الفرصة للشباب والشابات كي يسقطوا الحاكم بالتظاهرات والاعتصامات وبالدماء حين يستدعي الامر تركتم الشاب الفقير محمد البوعزيزي يضيء سبيلكم بجسده الشريف ويحرق دجالكم الذي يسمي نفسه زين العابدين وهو شر الفاسقين والقاتلين , ياشعبنا العظيم في تونس مثلما نحن نتعلم منك الدرس اليوم وسوف نطبقه على حكامنا الآن ، الآن وليس غدا حكامنا بائعو السبح ومصرفي العملات والذين يتعالجون بالادعية ولايصافحون النساء يتكلمون باسم الكربلائي او النجفي والبصراوي وهذه المدن بريئة منهم كما فعل صدام حسين حين اوحى للعالم انه يتكلم باسم تكريت وسامراء والموصل وهذه المدن هي ضحيته وبريئة منه والعراقيون من الفاو الى البصرة براء من الاحزاب الاسلامية والاحزاب القومية , لقد تعلمنا منك عصاميتك ياشعب تونس واعتمادك على نفسك كي نسقط حكومة الباب العالي في المنطقة المشؤومة الملغومة الخضراء , ايها التونسيون الاحرار ان برنامج الفكر الديني السياسي المطبق في دول الطوائف المبتلية بأسلمة السياسة وتسيس الاسلام ما يلي :
    عزل النساء عن الرجال في الشارع والمعمل والجيش والمدرسة والسوق والجامعة والسماح لهم بالاندماج حد العري على الفراش داخل غرف دون نوافذ .
    عزل الاطفال عن الصبيان وعزل الصبيان عن الرجال فاجتماعهم يساعد على الخلاعة والفساد والاطفال والصبيان يعاملون معاملة النساء .
    تحريم الموسيقى والغناء فالموسيقى والغناء رجس من عمل الشيطان وهذان سبب خطير في الفساد الاجتماعي والخلاعة والهاء الناس عن واجبات يوم القيامة .
    تحريم النحت والرسم فهو عودة للوثنية ورفع التماثيل بما فيها التماثيل في الاثار القديمة والاسلام السياسي يعتبر النحاتون والرسامون مطايا للشيطان وانظروا الى تصرفات حكام العراق وافغانستان والسودان ووو .
    تحريم المسرح والتمثيل والرقص والباليه فالفن المسرحي والرقص يشغل الجماهير عن الاذكار الدينية وبدلا من حضور الناس للمساجد فانهم يحضرون الى المسارح ويتعلمون الفساد .
    تحريم الرياضة وبخاصة كرة القدم والسلة والمنضدة والجمناستك والاقتصار على المبارزة والسباحة وركوب الخيل.
    اغلاق النوادي الترفيهية والسينمات والمقاهي والكافتريات والبارات والسفرات الترفيهية والجمعيات الشبابية والتلفزيون والانرنت واطباق الاستقبال والغاء وزارات السياحة تعني استقبال بلاد المسلمين لغير المسلمين والعكس صحيح والبحث العلمي يناقض العلوم الغيبية لان كل ذلك يخرب المجتمع ويبعده عن التسبيح والعبادات والتوبة والهداية والاستغفار عن ذنوب ابونا آدم وامنا حواء .
    تحويل الكنائس وكل دور العبادة غير الاسلامية الى جوامع كما صنع معمر القذافي الذي حول اكبر الكنائس في وسط طرابلس الى المسجد الكبير وحكم الاسلاميون يعني سفكا للدماء غير المسلمين كما حصل في العراق ومصر والسودان والصومال .
    سرقة المال العام وتحويله الى المنظمات الارهابية المنتشرة في دول العالم المنظات الداعية الى اسلمة الحكم في كل العالم وتطهير البلاد من غير المسلمين وتسمية المسيحيين واليهود والصابئة اهل الذمة يدفعون للحاكم الاسلامي الجزية مقابل حماية رؤسهم ونساء اهل الذمة حلال على المسلمين ونساء اهل الاسلام حرام على اصحاب الديانات السماوية وما يبقى من المال المنهوب يحول باسمهم وعوائلهم واسم بطانتهم .
    ومنع الاحتفالات باعياد راس السنة فهي مرتبطة بميلاد السيد المسيح ففي ايران والعراق وافغانستان وليبيا والصومال واليمن توقف الاحتفال بميلاد المسيح نهائيا . وتحويل التاريخ من الميلادي الى الهجري وفي ليبيا وايران والعراق وافغانستان والسودان والصومال انهم يفضلون التعامل بالهجري ويتضايقون من التاريخ الميلادي وحتى لايقع الاشتباه في التاريخ يضعون تحت ذلك الموافق لميلاد المسيح . وفرض اسماء معينة على المواليد لاتتعدى الاسماء المركبة من عبد الله وعبد الرب وعبد .. وعبد او قصر الاسماء على اسماء الخلفاء الراشدين والائمة والاناث لاتتعدى امة الرحمن وامة الاسلام وامة بما يذكرنا بازمان الجواري والاماء ومنع اسماء مثل ماري وعيسى وكاترين وجون ودانيال فكل اسم غير اسلامي لايسجل في دوائر النفوس .
    انهم يحجرون حرية الملبس والحلاقة ويدعون الى اطلاق اللحا ولبس الطاقية اما المراة فلايسمح لها بسوى وضع خيمة سوداء تغطي كامل جسمها سوى ثقبين امام العينين ويفضل عدم تمكين الرجال من النظر الى عين المراة من الثقب فينصحون بوضع بوشية بين الثقبين وبين العينين . والكفان تتغطيان بجوارب سوداء ياليتهم يؤمنون بما يتظاهرون به فالمتأسلمون يستعملون التقية الشيعة والسنة على حد سواء وهم يختلفون على القشور ويتفقون على اللب . اللحى اخطر تهديد ابتكره التخلف والظلام انهم لا يهددون منطقتنا فقط بل يهدد ون سلامة الجنس البشري .
    ياشعبنا في تونس كن يقضا فاذا تمكن الاسلام السياسي من الحكم فلن يبقى طبيب ولا مهندس ولا كيماوي ولا فنان ولا دكتور ولا عالم فهؤلاء كما يظن المتأسلمون هؤلاء لايحتاج اليهم البلد والبلد يحتاج الى ائمة ودعات فقط . ياشعب ثورة الياسمين هل ترتضي نظاما لحكمك مثل ما يحصل في حكومات حماس وايران وحزب الله والعراق والسعودية وليبيا والسودان والصومال هذه نصيحة شعبنا العراقي المظلوم الى اشقائنا في تونس واحذر ياتونسي من جارك القذافي فسقوط ابن علي جعله غير متوازن في كلامه وهو يترنح ومثل ما سقط صدام حسين ترنح القذافي وطلب من امريكا تفتيش معسكراته فالمهم عند هؤلاء السلطة . البشير استسلم للتهديدات الغربية وهو مستعد ان يقدم نصف السودان يقدم اي شيء سوى نفسه للشعب , القذافي يمتلك عملاء عرب كثيرون في ليبيا خانوا شعوبهم ومن هؤلاء عملاء تونسيين سوف يرسلهم على الفور مستفيدا من تجربة حصان طروادة , ياشعبنا التونسي انت عدو يشكل خطر على ايران وليبيا والسودان وحماس وحزب الله والعراق والسعودية وايران بل انت عدو خطير يهدد عملاء الغرب بين ظهرانينا او في المهجر . لاتضيع فرصة العمر في ان تتذوق الحضارة والرقي والديموقراطية ولايغرنك صندوق الاقتراع فهو عند التيارات الاسلامية صندوق حلال للوصول الى السلطة فقط فان وصلت الى الحكم فهو حرام اغلقته او شككت بجدواه فالشورى خير منه ولاتجعل من يكتب دستورك الجديد عناصرا من العملاء مثل ما حصل للعراقيين بحيث جعلوا الدستور سببا لتقطيع الشعب والبلد وتدخل المرجعيات الدينية المتخلفة في حياة الجماهير وصولا الى نظام الخلافة الاسلامية واياك اياك اياك ان تتوهم ان الشيعة افضل من السنة او السنة افضل من الشيعة فالتيارات الاسلامية حين تهدد تتقاسم الثروات والمناصب حين تتعرض للخطر تتبادل التبويس والعناق وانا واخي على ابن عمي وانا وابن عمي على العشيرة وانا والعشيرة على العالم جميعا . الاسلامويون سيعيدون النظام العشائري المتخلف وسيلغون البنوك والرواتب وسيعيدون انظمة الزكاة والغنائم والجزية والاخماس سيحولون السفارات الى تكيات تمارس الدروشة والطقوس الغريبة سيحولون الجامعات الى جوامع تحرم الانترنت والمختبرات . مبروك لك ياشعب تونس المعجزة التي صنعها فتيانك وفتياتك وانتظر اخبارنا فلعل الفرج العراقي قريب جدا ويظنون انهم مانعتهم حصونهم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 10:20 am