موصلنا

منتدى مستقل


    حملة وطنية لفصل الدين عن السياسة

    شاطر

    عبود الاوتجي

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 03/11/2010

    حملة وطنية لفصل الدين عن السياسة

    مُساهمة من طرف عبود الاوتجي في الأحد مايو 15, 2011 9:38 pm

    الموضوع منقول من موقع البوابة
    الشعب يريد فصل الدين عن السياسة
    يدرك معظم العراقيين أن ولادة عراق ديمقراطي تزداد عسرا يوما بعد يوم، رغم تزايد رغبة الغالبية العظمى في الخروج من الأزمات التي تعصف بالبلاد… وقد أصبح واضحا أن كل الجهود المخلصة للقضاء على الإرهاب وكشف الفساد وإلغاء التمييز، لم تصل إلى نتيجة حاسمة، ولن تصل ما دامت تتعامل مع نتائج المشاكل وليس جذورها.
    المؤكد أن غالبية العراقيين يريدون نظاما متحضرا يخدمهم جميعا دون تمييز على أساس العرق أو المذهب أو الدين أو التوجه السياسي، تماما مثل جميع الدول المتطورة، وهناك إدراك واسع أن معظم أزماتهم نابعة من استغلال الدين لتحقيق مكاسب سياسية ومادية.
    إذا كنا نريد بناء دولة متحضرة فعلينا أن ندرك أن جميع الدول المتحضرة تفصل بين الدين والسياسة، وأن جميع البلدان التي لا تفعل ذلك تعاني من أزمات شبيهة بالأزمات التي نعاني منها.
    لقد برهنت التجارب العملية عبر التأريخ، أن إقحام الدين في السياسة يهدف دائما إلى تحقيق مكاسب سياسية، وإلى إقصاء الخصوم عن الساحة، والخاسر الوحيد هم الناس العاديون الذين يحرمون من فرصة تصدي الأكفاء والخبراء المخلصين لإدارة شؤونهم.
    لقد حان الوقت لتتوجه جميع الجهود نحو أساس المشكلة، بدلا من أن تدور في متاهات لن تفضي إلى نتائج طيبة حاسمة، وأن نعلن عن حملة وطنية تتوجه إلى جميع العراقيين للتوحد حول شعار وحيد صريح هو فصل الدين عن السياسة.
    هذا الشعار يعني احتراما للدين وإعلاء لقيمه الروحية، وفي الوقت نفسه شفافية للسياسة وتفعيلا لمبدأ وضع الشخص المناسب في المكان المناسب. وهو يعني أيضا إبعاد الدين عن السياسة لحمايته من صراعاتها، وحماية العمل السياسي من الذين يستغلون الدين لأغراض تضرُّ بالإنسان ومصالحه الأساسية، ومما يدعو للتفاءل أن كثيرا من رجال الدين بدأوا يتفهمون هذا التوجه السليم ويؤيدونه، ويمتثلون لقيمهم الدينية بصورة تتلاءم مع قيم العصر ومتطلباته.
    لقد حان الوقت لأن نكون صريحين مع أنفسنا ونواجه مشاكلنا بشجاعة ونبدأ العمل من أجل بناء دولة عصرية ذات دستور حر، يقوم على المبادئ والأسس الوطنية والإنسانية السليمة، وغير مهددة بالتحوّل الى دولة دينية أو طائفية أو عنصرية، تحت أي ذريعة. وهي في الوقت نفسه قادرة على احتضان كافة الأديان والطوائف والقوميات، كي يعيش الجميع بأخوة وسلام، رائدهم العراق وطناً للجميع.
    إن الحملة الوطنية لفصل الدين عن السياسة، تنتظر جهود جميع العراقيين، التي ستتكلل حتما بالنجاح في تحقيق سلامة العمل السياسي، وسلامة الدين معاً، وإنصاف الناس جميعا والتعامل معهم على أساس المواطنة والإنسانية.
    فصل الدين عن السياسة، هو الشعار الوحيد الذي ترفعه هذه الحملة، وهي بلا زعماء ولا تسعى إلى أي دور سياسي، أو أية منفعة خاصة، وتأييد هذه الحملة لا يتعارض مع موقع الشخص المؤيد أو انتمائه لأي تجمع أو كتلة سياسية.
    العراقيون جميعا، مواطنين عاديين وسياسيين وأكاديميين وإعلاميين ومثقفين ومهنيين ومعلقين وكتابا ورجال أعمال وناشطين في حقوق الإنسان، مدعوون الى تأييد هذه الحملة، التي لنا أمل كبير بأنها ستحقق هدفها حين تكون عنوانا كبيرا في الحياة السياسية، لتضع مسيرة بلادنا على طريق التقدم والازدهار.
    نريد عراقا متحضرا، متسلحا بقوة العلوم الحديثة ومستلهما القيم السماوية السمحاء التي لا تفرق بين البشر، والتي تؤمن جميعا بأن خير الناس من نفع الناس.
    جميع مؤيدي هذه الحملة، يمكنهم الترويج لها والحديث عنا في كل مناسبة، فهي حملتنا جميعا، طالما كنا ندور في محور فصل الدين عن السياسة، ونحن على ثقة بأن كل مؤيد للحملة يستطيع إقناع عدد من العراقيين بأن هذا هو السبيل الوحيد لإنقاذ البلاد، ولو فعل كل منا ذلك فسوف نصل إلى غالبية العراقيين في وقت قريب.
    رابط الحملة

    khalid maosely

    عدد المساهمات : 39
    تاريخ التسجيل : 05/02/2011
    العمر : 47
    الموقع : بروكسيل- بلجيكا

    رد: حملة وطنية لفصل الدين عن السياسة

    مُساهمة من طرف khalid maosely في الثلاثاء مايو 17, 2011 5:19 am

    هي ليست حملة وطنية لفصل الدين عن الدولة بل ثورة ثقافية مباركة لانقاذ الدين والدولة ووضع كل شيء بمكانه الصحيح ومن ثم سينجلي كل شيء وستعود العمائم واللحى المخادعة الى جحورها مسرعة لانه بزوال حكمهم البغيض ستتحسن الاوضاع الامنية ويسقط الارهاب بأسرع مما هو متوقع وسيفضحهم الله حينها أمام البسطاء الذين وثقو بهموانتخبوهم . واتشرف بأن اضيف توقيعي الى قائمة المطالبين بأنقاذ العراق وأدعو كل من له رغبة خالصة وحقيقية في انقاذ العراق من براثن تجار الدين ان يساند وينضم لهذه الثورة وتحية للاخ عبود على هذه الخطوة الرائعة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 1:46 pm