موصلنا

منتدى مستقل


    السينما العراقية - مقال منقول-

    شاطر

    ملا عثمان الموصلي

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 10/11/2010

    السينما العراقية - مقال منقول-

    مُساهمة من طرف ملا عثمان الموصلي في الأحد أكتوبر 16, 2011 11:31 pm

    الى رئيس الوزراء نوري المالكي :
    هل السينما رجس من عمل الشيطان؟؟!!
    كتابات - سينمائي عراقي
    في كل بلاد العالم ومنها البلد الذي تحبونه وتسمون مرشده ولي أمر المسلمين هناك دور عرض سينمائي,وصناعة,هل يعلم معاليكم أن ايران تنتج سنويا أكثر من مئة وثمانين فيلما,فلماذا تحاربون السينمائيين العراقيين ,وهم أول المدافعين عن بلادهم ,وهم خارج منطقة العمالة,والمزايدات, لأي متدخل كان في شؤون بلادهم,مهما كان نوعه أو جغرافيته أو دينه ,ومذهبه,وقوميته,وأنا أسأل سيادتكم ومعاليكم ودولتكم:- من أي صنف الرجال أنتم ؟؟!!,رجال دين مسلمين؟؟ أم سياسيين يسعوّن الى المغانم,ولايهمهم حتى لو قتل الناس جميعا,لأجل المكوث في السلطة,وهذا لايختلف فيه أثنان من العراقيين,فلا فرق عندهم بين علاوي أو المالكي أو النجيفي أومقتدى,أوعمار,أوجلال,فكلهم يسعون الى نهب سكينة وأمن العراقيين من أجل التعتيم على سرقاتهم,وأخذهم العراقيين في غفلة من الزمن,بخبث الفرس,وغباء الامريكان,والغريب الواضح أن من يسرق مال العراق في أكبر عملية سطوٍّ في تأريخ العراق الحديث هي الاحزاب الدينية بعد 9-4-2003 التي تبكي ليلا ونهارا على دم الامام الحسين(ع)وهي بعيدة كلَّ البعد عن اخلاق أهل البيت الأطهار واخلاقهم ,وتنافق جهارا نهارا لقتل الكفاءات العراقية من اجل ارضاء المرشد وفيلقه المتآمر على العراق, أمنه,ومياهه,وغذائه, وسلامة أهله وأبنائه,وجرائمه بحق أهل العراق شيعة وسنة(خامينائي الأذري الأصل يحتضن مجرمي طالبان والقاعدة وحزب الله وحماس ومعممي الكويت والبحرين والسعودية) وكل الاقليات في فسيفساء البلاد الجميلة,,سيادة رئيس وزراء العراق:-أنا متأكد أنك لن ترد على ماقلته,واتمنى ان أكون مخطئا,وأنا اكتب هذه السطور اسمع الاخبار عن قيام وزير الثقافة والدفاع وكالة الدكتور سعدون الدليمي بتحويل مبلغ مئة وعشرين مليار دينارمن ميزانية اعادة اعمار شارع الرشيد الى ميزانية وزارة الدفاع,وأزمة مشروع النجف عاصمة الثقافة الاسلامية عام 2013,والازمة كما تبدو هو تدخل احزاب الدجالين الدينية في مجريات الثقافة التي لايعونها وكل متابع لثقافة هؤلاء هو انهم حتى لايجيدون النطق بلغة الضاد ألا بلكنة فارسية,والغريب البائن هو ماصرّح به مدير مهرجان بغداد السينمائي طاهر عبد مسلم بتقديمه طلبا لدعم المهرجان الى جهتين هما أمانة بغداد ومحافظة بغداد,(ونحن نعلم أن الجهتين تتبعان احزاب الاسلام السياسي), ولمدة ستة اشهر قبل موعد المهرجان,ولكنه لم يحصل على جواب,ولادعم,ولاحتى اعتذارأو أشارة ادارية,وهذا مايشير بوضوح الى طبيعة ولون وخلقة وسيماء هؤلاء السياسيين وأحزابهم من دجالي الامس واليوم,وليعلم الشعب العراقي الفقير,الطيّب, المستغل,المسروق كلَّ الدهور ان هؤلاء ليسوا مقدسين,ويجب الثورة لأسقاطهم وليذهب كل عميل الى اسياده ليعود ليل بغداد الى مسرّاته وطمأنينته,واليوم نشهد مكاتب دينية لذلك أو ذاك,هل يعلم العراقيين أنها مخابىء للقتل والرذيلة وابتزاز الناس والأستيلاء على بيوتهم وامولهم وتسويد حياتهم,,ولتعلن كل المراجع في النجف الاشرف موقفها من تلك المكاتب المجرمة التي تفرض رأيها وترهب السكان,وتأخذ الناس رهينة لأطماعها بدعوى الدين وهؤلاء كلهم هم من شذّاذ الآفاق قبل 9\4\2003وأنا أعرف البعض منهم ممن كانوا شقاوات يختطفون النساء ويشربون الخمرة ويروجون حبوب الكبسلة وهم من سكان ابو غريب الدائميين واليوم هم اعضاء مؤثرون في التيار الصدري,وما يثبت كلامي هو وصول العديد من الشكاوى والفضائح للسيد زعيم التيار الصدري مما دفعه لطردهم ولعدة مرات وبسنوات مختلفة,ثمّ تعالوا ياعراقيين ,ياأحبائي وأهل بلادي ,وبدون استثناء,من أهلي في النجف أوالأنبار أوالموصل أو كربلاء,أو مدينتي العمارة,مالذي يملكه هؤلاء المتلبسين رداء الدين ممن يعملون في السياسة,هل ذهبوا الى ناخبيهم لمعالجة مشاكلهم؟!,هل لديهم ثقافة تؤمن بالحداثة,وهل عندهم تصور لسينوغرافيا المدينة؟؟!!,هل قريبون من الله أكثر من عامل المسطر الذي يشيد البيوت والعمارات,ويساعد اهله وجيرانه ويصلّي لله ورسوله وآل البيت دون رياء لأية مرجعية,فعلاقتنا بالله ياأهلي العراقيين لاتحتاج الى وسيط,فالانسان يملك عقلا وارادة,وهو يميّز بفطرته بين الحق والباطل,العدالة والظلم,,فهل يرى اهل العراق اليوم حكما عادلا وشفافا,,ادعوا الله والشعب أن يفضح كل الفاسدين عارا شنارا في الدنيا والآخرة ,قد يتصوّر البعض اننا حالمون نريد اقامة مهرجان سينمائي,الحق الحق اقول لكم أن كل سينمائي عراقي عدا المدعين هو مرآة لما يشعر به كل عراقي في كل أرض العراق,وهو الذي يبكي قبل الجميع ويفرح قبل الجميع,,لأن روح السينما هي روح البلاد .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 18, 2018 5:12 pm