موصلنا

منتدى مستقل


    اعادة تأهيل مطار الموصل

    شاطر

    ابن السرجخانة

    عدد المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 03/11/2010

    اعادة تأهيل مطار الموصل

    مُساهمة من طرف ابن السرجخانة في الإثنين أكتوبر 24, 2011 9:14 pm

    النقل تباشر بإعادة تأهيل مطار الموصل بعد تسلمه من القوات الأميركية

    الكاتب: ZJ
    المحرر: GS
    الاثنين 24 ت1 2011 17:47 GMT

    السومرية نيوز/ نينوى
    أعلنت وزارة النقل، الاثنين، عن المباشرة بإعادة تأهيل وصيانة مطار الموصل بعد انسحاب القوات الأميركية منه وتسلمه من قبلها، مؤكدة أن هناك عددا من المشاريع للنهوض بقطاع النقل والمواصلات في جميع المحافظات، فيما جددت تأكيدها أن بناء ميناء مبارك سيخنق العراق.

    وقال وزير النقل هادي العامري خلال مؤتمر صحافي مشترك، عقده اليوم، مع محافظ نينوى اثيل النجيفي في الموصل وحضرته "السومرية نيوز"، إن "زيارتنا لنينوى اليوم تأتي للوقوف على واقع النقل فيها وخاصة مطار الموصل بعد تسلمه من القوات الأميركية التي كانت تشغله"، مبينا أن "شركة متخصصة ستقوم بإعادة تأهيله وصيانته ليقوم بدوره على الوجه الأكمل ويسير رحلاته بشكل منتظم وبما يخدم حركة النقل الجوي ومصالح المواطنين".

    وأضاف العامري أن "خطة تأهيل المطارات ستشمل أيضا مطار بغداد والبصرة فضلا عن الشروع ببناء مطار دولي آخر في منطقة السحاجي غرب الموصل وهو مشروع استراتيجي سينفذ عن طريق الوزارة أو عبر الاستثمار"، مشيرا إلى أن "خطط وزارة النقل تتضمن تطوير وإعادة تأهيل محطة قطار الموصل العام الحالي أو خلال العام المقبل".

    وأكد العامري أن "هناك مشروع سكة حديد بخط مزدوج من البصرة إلى الموصل بسرعة 120كم في الساعة وأيضا هناك خط سكة حديد سريع سيربط شمال العراق بجنوبه ويمتد من البصرة، ويمر في ميسان، الكوت، بغداد، كركوك، اربيل، الموصل، زاخو وهو خط كهربائي مزدوج وتم مباشرة العمل به"، مضيفا أن "هناك مشروعا لبناء أربعة مرائب كبيرة في بغداد والموصل والبصرة والنجف إضافة الى تطوير خمسة مرائب نقل داخل مدينة الموصل".

    وبشأن ميناء مبارك، قال العامري إن "بناء الكويت لهذا الميناء سوف يخنق العراق ويضر بمصالحه إذ سيخلق ازدحاما كبيرا في الممر المائي باتجاه العراق وبالتالي ستكون هناك احتمالات لتصادم سفن وبواخر"، مبينا أن "بإمكان الكويت أبعاد بناء ميناء مبارك 10كم شرقا فقط وبهذا يجنبنا المشاكل ولا يضر بالعراق".

    ولفت العامري إلى أن "الجهود متواصلة لبناء ميناء الفاو الذي من المؤمل انجازه منتصف عام 2013"، معربا عن أمله أن "يجلب هذا المشروع المستثمرين إلى المنطقة"، مضيفا "سوف أقدم استقالتي من الوزارة إذا عجزت عن إكمال بناء ميناء الفاو".

    ودعا العامري الكويت إلى "رفع الحصار القاسي المفروض على الخطوط الجوية العراقية والذي يشابه حصار غزة".

    من جهته قال محافظ نينوى اثيل النجيفي خلال المؤتمر، إن "وزارة النقل قدمت كل الدعم والاهتمام اللازم لقطاع النقل في نينوى ومنها إعادة تأهيل مطار الموصل بعد رحيل القوات الأميركية عنه إذ لم يتوقف العمل بالمطار نهائيا"، مضيفا أن "في محافظة نينوى عدد من المشاريع الهادفة للنهوض بقطاع النقل ومنها مشاريع استثمارية كخط قطار نقل داخلي ترام، وبناء مطار دولي استراتيجي غرب الموصل وغير ذلك من المشاريع الأخرى".

    وكان محافظ نينوى اثيل النجيفي، أكد في (8 آب 2011)، أن محافظته بحاجة ماسة لمطار دولي جديد بعد التطورات التي شهدتها وانفتاحها على العالم الخارجي، فيما أعلنت شركة فرنسية استعدادها لإنشاء مطار دولي جديد في الموصل.

    يذكر أن الخلافات بين العراق والكويت تصاعدت منذ أن باشرت في السادس من نيسان الماضي، بإنشاء ميناء مبارك الكبير في جزيرة بوبيان القريبة من السواحل العراقية، وذلك بعد سنة تماماً من وضع وزارة النقل العراقية حجر الأساس لمشروع إنشاء ميناء الفاو الكبير، مما تسبب بنشوب أزمة بين البلدين، ففي الوقت الذي يرى فيه الكويتيون أن ميناءهم ستكون له نتائج اقتصادية وإستراتيجية مهمة، يؤكد مسؤولون وخبراء عراقيون أن الميناء الكويتي سوف يقلل من أهمية الموانئ العراقية، ويقيد الملاحة البحرية في قناة خور عبد الله المؤدية إلى مينائي أم قصر وخور الزبير، ويجعل مشروع ميناء الفاو الكبير بلا قيمة.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 12:18 pm