موصلنا

منتدى مستقل


    الاكراد يقولون ثرواتنا !!! النفطية

    شاطر

    سمسم

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 10/11/2010

    الاكراد يقولون ثرواتنا !!! النفطية

    مُساهمة من طرف سمسم في الجمعة نوفمبر 25, 2011 12:17 am

    السومرية نيوز/ السليمانية

    أكد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق برهم صالح، الخميس، الإبقاء على العقد الذي وقعته الحكومة مع شركة أكسون موبيل الأميركية، مشدداً على أن الإقليم لن يتخلى عن حقه الدستوري في إدارة ثرواته من النفط والمشاريع الاستثمارية، كما الحكومة الاتحادية في بغداد إلى مراجعة الدستور العراقي الذي يكفل حقوق كردستان في هذا المجال.

    وقال صالح لعدد من الصحافيين على هامش افتتاح سوق ستار ستي وسط مدينة السليمانية، مساء اليوم، إن "العقد الذي وقع مع شركة أكسون موبيل للقيام بتنقيبات وبحث في مواقع نفطية بإقليم كردستان لا شائبة فيه حسب قانون النفط والغاز العراقي والدستور"، مستدركاً "هناك وجهات نظر مختلفة حول الموضوع في بغداد، لكن هناك مناقشات لحلها باتجاه مصلحة الشعب العراقي".

    وأضاف صالح أنه "عندما تم طرح العديد من التساؤلات والمناقشات خلال التفاوض مع الشركة الأميركية"، موضحاً أن "موقف وزارة الخارجية الأميركية كان واضحاً ودقيقاً، فقد شدد على ضرورة مراعاة قانون النفط والدستور العراقيين خلال بحث شركاتها المشاكل القانونية والسياسية المترتبة عن أي عقد يوقع مع أي طرف في العراق".

    وذكر صالح "إذا كان هناك أشخاص في بغداد يعتقدون أننا سنتخلى عن حقنا الدستوري في إدارة ثروتنا النفطية أو مجال الاستثمار فهم على خطأ"، داعياً إياهم إلى "مراجعة الدستور العراقي الذي ينص بشكل واضح على حقوق كردستان في هذا المجال"، حسب قوله.

    ويدور نزاع منذ فترة طويلة بين حكومة كردستان شبه المستقلة والحكومة المركزية في بغداد بشأن حقول النفط في الشمال. حيث تعتبر الأخيرة العقود الموقعة بين حكومة الإقليم وشركات نفط عالمية غير قانونية.

    وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني نفى، في 12 تشرين الثاني 2011، الموافقة على إبرام عقود للتنقيب عن النفط بين شركة اكسون موبيل الأميركية وإقليم كردستان، مؤكداً أن الوزارة أبلغت الشركة موقفها الرافض لتوقيع هذه العقود، فيما فندت وزارة الموارد الطبيعية في الإقليم الأمر، مؤكدة أن الإقليم الشمالي شبه المستقل وقع اتفاقاً مع شركة النفط الأميركية في 18 تشرين الأول 2011 بشأن ستة قطاعات استكشاف.

    وأعلنت وزارة النفط العراقية، في 17 تشرين الثاني 2011، أن شركة أكسون موبيل ستخسر 150 مليون دولار جراء تعاقدها مع إقليم كردستان، وفيما بينت أن الشركة لم ترد حتى اليوم على تلك العقود، أكدت أن قانون النفط والغاز في حالة إقراره فلن يضفي أي شرعية على العقود المخالفة، كما حذرت الشركة من فسخ العقد الذي وقعته معها في وقت سابق لتطوير حقل غرب القرنة بالبصرة.

    وكان رئيس حكومة إقليم كردستان برهم صالح أعلن، في 13 تشرين الثاني2011، عن الاتفاق مع الحكومة المركزية على رفع صادرات الإقليم النفطية إلى 175 ألف برميل يومياً.

    ويسعى العراق من خلال تطوير حقوله النفطية وعرضها على الشركات العالمية، إلى التوصل إلى إنتاج ما لا يقل عن 11 مليون برميل يومياً، خلال السنوات الست المقبلة، فضلاً عن 12 مليون برميل يومياً بعد إضافة الكميات المنتجة من الحقول الأخرى بالجهد الوطني.


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 19, 2018 12:36 am