موصلنا

منتدى مستقل


    موصلنـــــا ...وجه اخر للموصل

    شاطر
    avatar
    حاتم الطائي

    عدد المساهمات : 108
    تاريخ التسجيل : 30/10/2010
    العمر : 77

    موصلنـــــا ...وجه اخر للموصل

    مُساهمة من طرف حاتم الطائي في الأحد أكتوبر 31, 2010 1:13 am

    موصلنا الجميلة
    هي الموصل الحدباء ...وهي ام الربيعين
    عروسة العراق ...مدينة حباها الله بالجمال وحبا الله اهلها بحسن الخلق والاخلاق ...هكذا عرفناها ...وهكذا عرفتنا..
    اما مايحدث اليوم من تسلط عصابات مارقة تقتل الابرياء ...وقوات تنكل باهلها فهذا مالم نعرفه اطلاقا .
    كانت موصلنا الغالية تعيش في الستينيات من القرن الماضي حياة كلاسيكية رتيبة ...ثُقل سكاني محدود يتمركز في الجانب الايمن منها..والكل يعرف الكل
    مدينة هادئة....الفقر سيدها... وجزء كبير من العادات والتقاليد التركية من ايام الحكم العثماني لازالت فيها
    اسواق قديمة... ومحلات ومغازات لاتعرف الدعاية او الانارة الحديثة.... وشعب وصل الامر ببعض طبقاته ان يمتهن التسول او ( البسطات) في الشوارع او وحتى ظاهرة انتشار الحمالين او بيع ( اللبلبي) و( المستوى) في الشوارع
    المرأة الموصلية لم يكن لها اي دور...بل كانت عقائد الجاهلية ماقبل الاسلام منتشرة
    القتل لها ( لغسل العار)....والمرأة كان عليها ان تمشي خلف الرجل...ولا تزاحمه ابدا
    لها الدور الخلفي...الذي يتمثل في السمع والطاعة لزوجها الذي تزوجته ولربما دون ان تراه ...او ولربما في احيان كثيرة عرض شاب وسيم امامها ..لتكتشف يوم الدخلة ان ذلك الشاب الوسيم هو بالحقيقية ( ختيار) خدوعها بانه هو ذلك الشاب الوسيم
    ماكان عليها سوى القبول والاستسلام...فلا جمعيات حقوق للمرأة...ولا قانون يحميها...بل ان الطلاق كان وصمة عار ليس لها فقط بل لعائلتها جميعا
    الامية كانت كبيرة.... وعوائل محدودة فقط كانت تنعم بالعيش الكريم
    الملا كان المُشرع... والحكم...والقاضي والمفتي
    وان مر من امام القوم كان عليهم النهوض تحية له...حتى وان كان من انصاف الاميين
    يوم كان ( السحرة) واهل الدجل لهم الكلمة
    وجاء التغيير
    يوم اُمم النفط...ويوم اصبح التعليم مجانيا..ويوم تم تعيين كل العاطلين عن العمل رجالا كانوا ام نساءا من خريجي الكليات والمعاهد
    يوم وصل للموصل اول محافظ ليظهر من على شاشة تلفزيون الموصل ليعلن انطلاق اول نهضة حضارية للموصل...
    يوم ما سُمح للمراة بالعمل في صفوف القوات المسلحة كضابط طبيب....يوم تولت امراة منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي
    يوم مامنع اهل البسطات وفتحت لهم دكاكين...يوم ما فتحت نوافذ الموصل للعالم الخارجي
    فتم اقامة مهرجانات الربيع ودعوة سفراء دول العالم لزيارة الموصل... يوم اقامة المهرجانات الثقافية كمهرجان ابو تمام الشعري....او يوم ما سُمح للطالبة الموصلية بدخول الجامعة بنفس معدل الطالب ...
    يوم اُوسس المسرح... ويوم جُمع كل شقاوات الموصل في شارع حلب السيء السيط انذاك الى مديرية شرطة المحافظة وتم تسفيرهم الى محافظة المثنى لمدة عام كامل لكي ( يتأدبوا) او يبقوا هناك للابد
    بدأت المراة الموصلية تتنفس الصعداء...وانطلقت خارجة من دارها للجامعة او للعمل من دون خوف او هلع من ارذال القوم.
    يوم تعمد المشرع ان يكون الطالب البغدادي او الطالبة البغدادية طالبا في جامعة الموصل انفتحت الموصل على العراق وعلى شعب العراق
    كانت شوارع الموصل تضيق بالطلبة والطالبات من محافظات العراق المختلفة
    كانت حفلات الفرح تعم الموصل...كانت دعوات الفرق الفنية من كل انحاء الوطن العربي تزور الموصل
    وكان التلفزيون يعمل على نقل الاحتفالات نقلا مباشرا وعلى الهواء
    جاءنا عبد الحليم حافظ... وجاءت شادية..ومهى صبري وصباح ووديع الصافي ومحمد عبدو وسميرة توفيق وطروب ونجوى فؤاد وسهير وحتى صباح فخري
    كانت الموصل تغفو على انغام موسيقى الحب والسلام والافراح لتفيق على مواكب مهرجانات الربيع
    دور السينما كانت تعج بالعوائل...وكازينوات الغابات لاتفوتها الفرق الموسيقية وحتى الصباح من كل يوم خميس
    اما احتفالات رأس السنة الميلادية فكان المحظوظ فقط من يحصل له على تذكرة حجز في نوادي الاطباء او الارمن او الاثوريين او المهندسين او نادي المعلمين او حتى كازينوات الغابات
    كان غالبية روادها من العوائل التي تذهب مطمئنة امنة الى هناك من دون خشية اعتداء او تحرش
    فالويل كل الويل لمن كانت تسول له نفسه بمضايقة فتاة
    هكذا كنا.... هكذا عشنا...لانعرف ميليشيات...ولا احزاب...ولا فتاوي تكفيرية...ولا خوف او هلع او سلطة غير القانون
    الدواسة كانت القلب النابض للموصل انذاك
    موسيقى ام كلثوم تصدح ...ليس في الدواسة فقط بل في كل ركن من اركان كازينوات الغابات
    والناس والعوائل تراها حتى منتصف الليل هناك
    فهلا فكر من فكر
    بعودة السلام للمدينة واهلها,,,بل لكل ابناء العراق مرة اخرى؟؟؟
    هلا تنازل البعض عن انانيتهم وسمحوا لخلق الله وعبادةه ان يتنفسوا هواء الحرية
    لم يكن الموصليون انذاك مشركين
    فهل يريد البعض الان ان يفرضوا الايمان على شعب
    لم يعلن الكفر
    [/color]
    avatar
    بنت الموصل

    عدد المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 30/10/2010

    رد: موصلنـــــا ...وجه اخر للموصل

    مُساهمة من طرف بنت الموصل في الأحد أكتوبر 31, 2010 2:14 am

    الاخ حاتم شخص وبكل دقة وصدق واقع الموصل ايام عز نهضتها
    صدقت في كل كلمة تحدثت عنها
    تلك الايام الجميلة نحن اليوم باشد الحاجة اليها
    للانعتاق من الظلم الذي هو مسلط على رقابنا
    جميل ان يكون منتدى ( موصلنا ) صوتا يشاطر المرأة الموصلية محنتها
    وجميل ان يكون صوتا كسر قيود فرضتها اجندة تريد للمراة ان تعيش حياة جاهلية جديدة
    avatar
    سعاد يونس

    عدد المساهمات : 17
    تاريخ التسجيل : 31/10/2010

    رد: موصلنـــــا ...وجه اخر للموصل

    مُساهمة من طرف سعاد يونس في الأحد أكتوبر 31, 2010 2:37 am

    حكي حلو اكثيييييييييييييييييييييييغ
    وياريت تلك الايام الحلوي ترجع مرة لــــخ
    مشتاقة اكثيغ للغابات ...والقعدي بالكازينوهات اللي على ضفاف دجلة
    Razz
    تحياتي للمنتدى الجديد

    عبد المسيح

    عدد المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 03/11/2010

    رد: موصلنـــــا ...وجه اخر للموصل

    مُساهمة من طرف عبد المسيح في الجمعة ديسمبر 03, 2010 1:50 am

    صدقت اخي العزيز حاتم الطائي
    صدقت
    انها ذكريات جميلة
    انها المدينة التي لبست الحداد يوم هجرتموها
    برجوعكم لها ستنهض باذن الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 12:17 pm