موصلنا

منتدى مستقل


    السلفية ... أوجه متعددة

    شاطر

    khalid maosely

    عدد المساهمات : 39
    تاريخ التسجيل : 05/02/2011
    العمر : 46
    الموقع : بروكسيل- بلجيكا

    السلفية ... أوجه متعددة

    مُساهمة من طرف khalid maosely في الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 7:53 am

    لقد ادرك العراقيون ماهو الفكر التكفيري وكيف ولج الى المجتمع العراقي من خلال مايسمى ظلما بالمقاومة او الدفاع عن حقوق فئة معينة هي اصلا بريئة منهم كونهم بدأوا اجرامهم بتلك الفئة . واستغلت الاحزاب الدينية (السنية ) على وجه التحديد هؤلاء وبصورة غير مباشرة في مقارعة الاحزاب الدينية (الشيعية) التي لديها جميعا اجنحة مسلحة على شكل ميليشيات أجرامية (مشرعنة حكوميا )وذلك من خلال قتل جمهور هذه الاحزاب بالانتحاريين والمفخخات وبدورها ردت تلك الميليشيات بالمثل خاصة بعد عام 2006 . أن التيار السلفي وحتى الاخوانجية لم يدركوا لحد الآن أنهم ومنذ نشئتهم في مصر انما هم حصان طروادة تارة بيد الغرب للضغط على الانظمة القومية العلمانية العربية وتارة ضد النظام الشيوعي الملحد .أما الآن فهم حصان القوميون العرب الذين يدافعون يائسين عن مشاريعهم الوحدوية التي تلفظ انفاسها الاخيرة والتي هي بالحقيقة خدعة أمتدت لآكثر من ثمانين عاما واستخدمت كذريعة لبسط انظمتهم الدكتاتورية . فعدو الامس اضحى اليوم صديقا والذي كان يقاتل السوفيت بالامس وبدعم اميركي اصبح اليوم يتبنى فكرة مقاومة الامبريالية العالمية (اميركا) وبدعم أخر معاقل القوميين (سوريا) الصديق الحميم لروسيا عدو الاسلاميين سابقا .وليلاحظو هنا ان سوريا التي دعمت وسهلت قيامهم بأعمال ارهابية في العراق عادت وبعد فترة قصيرة بأتهام اسلامييها الذين ليس لديهم شرف اشعال الثورة اتهمتهم بالقيام بأعمال ارهابية اما اذا كانوا يدركون استغلالهم من قبل هذا وذاك كحصان طروادة(وذلك هو المرجح) فما أرخصهم وما أوسخهم من عصابات مجرمة لاتحمل أي مبدأ وقيمة أخلاقية . بل هي أضافة لذلك تسهم بشكل كبير في ترجيح كفة ايران (التي من المفروض أن تكون عدوهم أيديولوجيا) مقابل اميركا في العراق من خلال جعله كما يظنون مستنقعا موحلا تحاول اميركا الخروج منه دون جدوى . هل عرف التأريخ حركة سياسية بهذا الغباء والاجرام ....... لاأظن ذلك ....وهم يقدمون لنا يوميا أدلة على غبائهم السياسي وحقدهم الاعمى تجاه أبناء جلدتهم أما صغارهم المغرر بهم فلايهمهم سوى قتل أنفسهم وقتل أكبر مايمكن قتله من الابرياء مقابل الالتحاق سريعا للقاء الحواري كما خدعهم قادتهم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 10:24 am