موصلنا

منتدى مستقل


    حين يتكلم اردوغان

    شاطر

    khalid maosely

    عدد المساهمات : 39
    تاريخ التسجيل : 05/02/2011
    العمر : 46
    الموقع : بروكسيل- بلجيكا

    حين يتكلم اردوغان

    مُساهمة من طرف khalid maosely في الثلاثاء يناير 17, 2012 5:42 pm

    تقوم الدنيا ولاتقعد اذا صرح رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بأي كلام تجاه الوضع العراقي حتى لوكان بنية حسنة وفي الغالب هو كذلك نجده يتكلم كلاما متوازنا لايميل الى جهة معينة وغالبا مايحتوي كلامه على النصح واصلاح ذات البين . ان من يقيم الدنيا ولايقعدها هو ذلك التيار الكريه الذي يدعي غيرته على العراق وذلك بدعوة اردوغان لعدم التدخل بالشؤون الداخلية العراقية وهؤلاء في حقيقة الامر هم من يعصر الالم قلوبهم كون اردوغان سحب البساط من تحت اقدام الملالي المشعوذين في قم وطهران وتواجد بقوة كبيرة وبفترة قياسية في المنطقة العربية ومؤخرا في العراق .هؤلاء الذين يدعون الغيرة لاتهزهم غيرتهم تجاه تصريحات نجاد حول ملىء الفراغ بالعراق بعد خروج الاميركان ومايتضمنها من تدخلات ايرانية لابل احتلال ايراني يجعل رأس هرم السلطة في العراق يهرول استجابة لدعوة السفير الايراني في بغداد كل هذا لايهزهم ولكن حين صرح اردوغان مانصه ....(ان من يساهم بتأجيج الفتنة والصراع الطائفي في العراق سيحكم عليه بصفة (يزيد )سواء اكانوا سنة ام شيعة وسيلعنهم التأريخ ) هو ماأغاظهم .هل هناك تجاوز او تدخل في هذا التصريح ؟ وهم من يدعون انهم اعداء يزيد والطائفة التي ينتمي اليها اردوغان هم من انصاره (ان من باع الحسين بالامس يتاجر اليوم بدمه) .ولكن السبب الحقيقي لعقدتهم من اردوغان هو كما ذكرنا انفا عن سرقة الاضواء من ملالي الشعوذة في ايران والثاني هو دوره القوي في محاولة الحشد الدولي ضد نظام الاجرام البعثي في سوريا ذلك النظام المحظوظ بجمع المتناقضات من دعم ايراني لامحدود الى دعم العرب بمن فيهم عرب العراق الذين يعتبرون انفسهم لحد الان حرس البوابة الشرقية ضد التمدد الايراني بالعراق كونهم يحنون لكلمة بعث فلا نسمع نباح محمد يونس الاحمد او عزت الدوري أو حارث الضاري وهيئته .هذا اذا لم يصبحوا من شبيحة الاسد . عدا عن موقفه من القضية الفلسطينية شماعة الانظمة العربية التي يعلقون عليها انتصاراتهم وهزائمهم والتصاقهم بكراسيهم وقمعهم لشعوبهم والتي يخدعون فيها حتى الشعب الفلسطيني الذي حمل صور جمال عبدالناصر وعرفات وصدام والقذافي والاسد ونصرالله وحتى كارلوس وشافيز. اما اردوغان فقد نأى بنفسه عن كل ذلك النفاق فقد استعمل القضية لاجل القضية نفسها فهو لم يطلق يوما بأسم يوم القدس كالخميني بل اطلق قافلة الحرية للمساعدات وهولم يبرر وجوده بالسلطة لارتباطه بانتصار تلك القضية بل جاء باصوات الناخبين وهو اذا زار اعظم دولة فبالتأكيد لن يستقبله وكيل وزير أو مدير مدرسة كما حدث لرئيسنا في طهران بل سيستقبله رأس السلطة كونه هو صاحب الغيرة الحقيقية على بلده وامته وليس من ايتام الخميني او عفلق
    avatar
    حاتم الطائي

    عدد المساهمات : 108
    تاريخ التسجيل : 30/10/2010
    العمر : 77

    رد: حين يتكلم اردوغان

    مُساهمة من طرف حاتم الطائي في الجمعة فبراير 24, 2012 9:27 pm

    صدقت وربي في ما ذكرته .... ليس دفاعا عن اوردغان ولكن كلمة الحق يجب ان تقال ...ذلك ان عمائم النجف التي تتحكم اليوم بالعراق تخشى على الغنيمة التي حصلت عليها وتخشى فقدانها ..وان ايران قد حققت اليوم ما لم تحلم به من سيطرة على مقدرات العراق

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 19, 2018 12:32 am