موصلنا

منتدى مستقل


    المالكي ........وشيوخ العار

    شاطر

    احمد السماك

    عدد المساهمات : 19
    تاريخ التسجيل : 10/11/2010

    نقاش المالكي ........وشيوخ العار

    مُساهمة من طرف احمد السماك في الأحد يونيو 12, 2011 2:08 am

    مقال منقول من موقع كتابات يُشخص واقع عُشاق الدولار من اللكلكية






    المالكي .

    ...... وشيوخ العار

    كتابات - ناصر الياسرى

    لقد فعلها بن أبي المحاسن بدهاء معاوية وخبث عمرو بن العاص وبعث بأبناء قراد الخيل .... من القوادين والقوادات ومن لصوص الليل .... ومن أبناء وبنات ذوات الرايات الحمر !!

    كلاب صيد وضباع أطلقت في صباح يومُ حزيراني لتنهش بالأجساد الغضة لشباب ساحة التحرير ليسرقوا من هؤلاء حقا من حقوقهم الذي أكد عليه الدستور العراقي وهو حرية التظاهر .

    هؤلاء القردة الأفاقين أصبحوا هراوات ومديّ بيد بن أبي المحاسن الغارق بالفساد والطائفية حتى آذنيه والمدافع دوما وحامي الفاسدين وقطاع الطرق والأشداق من أصحاب أللحي والعمائم النتنة !

    فرفعوا هؤلاء عقيرتهم وهم يهتفون لقائد حزب الدعوة ومنددين بجريمة حدثت قبل أكثر من خمسة سنوات ونيف وذات طابع طائفي !

    نعم قبل أكثر من خمسة سنوات واليوم يتناخى أبناء الداحس والغبراء لنصرة شهداء عرس التاجي !

    فهل تريدونها حرب طائفيه مرة أخرى ؟!

    فالإسلام السياسي الحاكم يتعكز في استمراريته وديمومته على الحرب الطائفية والشعائر الحسينية فبدونهما سيخرج من المعادلة السياسية صفر اليدين !

    أذن أين كانوا هؤلاء الضبابع حينما كانت دبابات ومدرعات المالكي تدك مدينة الزركة لتقتل في ليلة واحدة أكثر من خمسة آلف ( شيعي ) كانوا ينوون زيارة مرقد الإمام علي ؟

    أين كانوا هؤلاء اللصوص حينما كانت طائرات وجنود الاحتلال الأمريكي تصب حممها على مدينة الفلوجه الشهيدة ؟

    أين كانوا هؤلاء الشاذين حينما بدأت صولات المالكي الدموية تجتاح مدن الجنوب الباسلة وهي تمعن فيها قتلا وترهيبا ؟

    أين كانوا هؤلاء العفنين حينما كانت المليشيات وفرق الموت تقتل الناس على أساس الهوية ؟

    أين كانوا هؤلاء الأنذال حينما كانت دبابات المحتل تستبيح المدن العراقية واحدة بعد أخرى ؟

    أين كانوا هؤلاء المنبوذين من سرايا الباسيج الأيراني وهي تسرح وتمرح في ارض العراق ؟

    أين كان ضميركم ؟

    أين كان شرفكم ؟

    أين كانت مرجعيتكم ؟

    هل بقى أحدا لم تهتفوا له أيها القردة ؟

    هل بقى أحدا لم ترجزوا له وانتم تهزون مؤخراتكم بشبق العاهرات ؟

    هل بقى أحدا منكم لم يرفع عقاله عاليا وهو ينهق بصوتً عال ( .... ها ... أخوتي ...ها ) ؟

    هل تعلمون أيها الأرذال أن عقّلكم لا زالت مركونة في مكبات فندق بغداد حينما قطعتم عهدا إمام قائدكم السابق بأن المحتل الأمريكي لن ولم يمر بمدنكم إلا على أجسادكم القذرة وقبضتم ثمنا لذلك العهد ولكن خنتم تلك العهود وأقمتم المآدب لقوات الاحتلال الغاشم وهذا ديدنكم وهذه هي أخلاقكم يا أجلاف الصحراء وسقط المتاع !

    هتفتم من قبل للحكيم ..... وللصدر ..... ولعلاوي .... وللجلبي .... ولعبد المهدي ... وللشريف علي بن الحسين .

    هل أذكركم أيها المراؤون ؟

    هل أذكرك أيها الساقطون ؟

    هل أذكركم يا قطيع النعاج .... بين متردية ونطيحة وجرباء ؟

    أسألكم بشرفكم الرفيع ماذا فعلتم في ذكرى ثوره 14 تموز في العام الماضي

    اين كنتم في ذلك الصباح التموزي من العام الماضي ؟

    ألم تكونوا عند الجلبي تهنئونه في ذكرى الثوره ؟!

    واين كنتم في ذلك المساء التموزي أيضا ؟!

    ألم تكونوا عند الشريف علي بن الحسين تعزوه في مقتل العائلة الحاكمه ؟

    نفس الوجوه الكالحة .... نفس القسمات الموحله .... نفس العيون الزائغه بل نفس الافواه النتنه ؟

    فهل هنالك اكثر منكم دعاره ؟

    فهل هنالك اكثر منكم دناءة ؟

    لماذا لم ترفعوا اصواتكم مثلما رفعتموها في ساحة التحرير عندما اعتدى غلمان كاظمة على حدود الوطن ؟!

    لماذا لم تعترضوا حينما قامت مرتزقة المالكي بمهاجمة معسكر اشرف واستباحته ؟!

    لماذا لم تتظاهروا عندما قام الجيش التركي بالتجاوز على حدودنا الدولية

    قسما .... ورب الكعبة سيخزيكم التاريخ ويلعنكم ويلعن أبنائكم أحفادكم إلى يوم الدين

    فسخطا لمن أعان ظالما على مظلوم

    وسخطا من ساند حاكما فاسدا على شعبه

    غدا أو بعد غد سنعود الى كعبتنا ومزارنا وقبلتنا ...... ساحة التحرير

    سننظفها من أدرانكم القذره وسنعيد لها وجهها الناصع

    إما انتم أيها الأوغاد فيكف إن ننعتكم بالكلاب المالكي الضالة

    وغدا لناظره قريب

    watan_1957@yahoo.com

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 8:18 pm