موصلنا

منتدى مستقل


    العراق بحاجة الى زهاوي جديد

    شاطر
    avatar
    حاتم الطائي

    عدد المساهمات : 108
    تاريخ التسجيل : 30/10/2010
    العمر : 77

    العراق بحاجة الى زهاوي جديد

    مُساهمة من طرف حاتم الطائي في الإثنين نوفمبر 01, 2010 12:13 am

    [b]جميل صدقي الزهاوي ...من فطاحلة شعراء العراق ..شاعر وفيلسوف...كردي الاصل ولد في بغداد عام 1863 وتوفي عام 1936
    كان الزهاوي معروفا على مستوى العراق والعالم العربي وكان جريئاً وطموحاً وصلبا في مواقفه، فاختلف مع الحكّام عندما رآهم يلقون بالأحرار في غياهب السجن ومن ثم تنفيذ أحكام الإعدام بهم فنظم قصيدة في تحيّة الشهداء مطلعها:

    [/b] على كل عود صاحب وخليل وفي كل بيت رنة وعويل

    وفي كل عين عبرة مهراقة وفي كل قلب حسرة وعليل

    كأن الجدوع القائمات منابر علت خطباء عودهن نقول

    من المدافعين الاشداء عن المرأة وتحررها... تحمل الكثير الكثير من الاذي تجاه مواقفه هذه من الذين ارادوا ان
    تكون المرأة متاع للرجل .
    كتب اعظم قصائده في انكار الحجاب

    اسفري فالحجاب يا ابنة فهر هو داء في الاجتماع وخيم

    كل شيء إلى التجدد ماض فلماذا يقر هذا القديم ؟

    ا أسفري فالسفورللناس صبح زاهر والحجاب ليل بهيم

    ا أسفري فالسفور فيه صلاح للفريقين ثم نفع عميم

    زعموا ان في السفور انثلاما كذبوا فالسفور طهر سليم

    لايقي عفة الفتاة حجاب بل يقيها تثقيفها والعلوم


    مزقي يا ابنة العراق الحجابا أسفري فالحياة تبغي انقلابا

    مزقيه واحرقيه بلا ريث فقد كان حارسا كذابا



    واليوم هل يعيد التاريخ نفسه مرة اخرى ؟؟؟؟
    العراقيات اصبحن لعبة بايدي رجال الدين الذين لايهمهم سوى رعاية مصالح الرجل
    زواج متعة ولربما لنصف ساعة ..زواج مسيار ... زواج رباع ...

    لن نختلف ابدا مع الشرع الذي اراد الحفاظ على المرأة وشرفها ابدا
    ولكن
    ياترى هل قصد شاعرنا الفيلسوف الحجاب الذي يغطي رأس المرأة ؟؟؟
    او البرقع ؟؟
    او العباءة ؟؟؟
    ايها السادة الحجاب ليس من الضروري ان يكون غطاء الرأس
    والسفور ليس بالضرورة هو ارتداء الميني جوب
    الحجاب ايها السادة
    هو حجب العقل عن مسايرة التطور العلمي والثقافي والانساني
    ايها السادة الاكارم
    نحن لم ندعو ان تلبس نساؤنا وبناتنا المايوه ليجلسن على ضفاف دجلة في الغابات
    بل دعوتنا ( اسفري ) هي دعوة للمرأة ان تسفر عن عقلها وكيانها وثقافتها وعلمها للامة
    فليفهم ضيقي التفكير ..وليفهم السطحيون
    ان الدعوة للسفور
    هي ليست دعوة خلاعة
    بل دعوة علم
    هل ان فرض الحجاب وبالسيف ..والتهديد بالذبح هو من اخلاق الاسلام ؟؟؟؟
    هل الشرع اعفى الرجل من المسؤلية ؟؟؟ وطبفها كاملة بحق المرأة






    عبود الاوتجي

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 03/11/2010

    رد: العراق بحاجة الى زهاوي جديد

    مُساهمة من طرف عبود الاوتجي في الأربعاء نوفمبر 03, 2010 10:47 pm

    انا من رواد منتدى الموصل اسعدني كثيرا ان اعثر على عمنا حاتم الطائي هنا وكذلك وجود المشرف القدير موصل 70 هنا ايضا
    اقول للعم حاتم الطائي
    كم كنت اتشوق الى كتاباتك في منتدى الموصل لانك انسان تنظر بعيدا وفوق افكار الطامة او اهل الدرباشة كما قلت مرة
    هذه القصيدة رائعة وسنتناقش في بُعدها الانساني
    avatar
    النديم

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 26/04/2011
    العمر : 42

    رد: العراق بحاجة الى زهاوي جديد

    مُساهمة من طرف النديم في الإثنين مايو 09, 2011 11:26 pm

    جميل صدقي الزهاوي
    <TABLE cellSpacing=0 cellPadding=0 align=center>

    <TR>
    <td style="TEXT-ALIGN: right; WIDTH: 100%" vAlign=top>جميل صدقي الزهاوي
    1279 - 1354 هـ / 1863 - 1936 م
    جميل صدقي بن محمد فيضي بن الملا أحمد بابان الزهاوي.
    شاعر، نحى منحى الفلاسفة، من طلائع نهضة الأدب العربي في العصر الحديث، مولده ووفاته ببغداد، كان أبوه مفتياً، وبيته بيت علم ووجاهة في العراق، كردي الأصل، أجداده البابان أمراء السليمانية (شرقي كركوك) ونسبة الزهاوي إلى (زهاو) كانت إمارة مستقلة وهي اليوم من أعمال إيران، وجدته أم أبيه منها. وأول من نسب إليها من أسرته والده محمد فيضي. نظم الشعر بالعربية والفارسية في حداثته. وتقلب في مناصب مختلفة فكان من أعضاء مجلس المعارف ببغداد، ثم من أعضاء محكمة الاستئناف، ثم أستاذاً للفلسفة الإسلامية في (المدرسة الملكية) بالآستانة، وأستاذاً للآداب العربية في دار الفنون بها، فأستاذاً في مدرسة الحقوق ببغداد، فنائباً عن المنتفق في مجلس النواب العثماني، ثم نائباً عن بغداد، فرئيساً للجنة تعريب القوانين في بغداد، ثم من أعضاء مجلس الأعيان العراقي، إلى أن توفي. كتب عن نفسه: كنت في صباي أسمى (المجنون) لحركاتي غير المألوفة، وفي شبابي (الطائش) لنزعتي إلى الطرب، وفي كهولي (الجرىء) لمقاومتي الاستبداد، وفي شيخوختي (الزنديق) لمجاهرتي بآرائي الفلسفية، له مقالات في كبريات المجلات العربية.
    وله: (الكائنات -ط) في الفلسفة، و(الجاذبية وتعليها -ط)، و(المجمل مما أرى-ط)، و(أشراك الداما-خ)، و(الدفع العام والظواهر الطبيعية والفلكية-ط) صغير، نشر تباعاً في مجلة المقتطف، و(رباعيات الخيام-ط) ترجمها شعراً ونثراً عن الفارسية. وشعره كثير يناهز عشرة آلاف بيت، منه (ديوان الزهاوي-ط)، و(الكلم المنظوم-ط)، و(الشذرات-ط)، و(نزغات الشيطان-خ) وفيه شطحاتة الشعرية، و(رباعيات الزهاوي -ط)، و(اللباب -ط)، و(أوشال -ط).
    </TD></TR></TABLE>

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 10:27 am